الأربعاء، 20 أغسطس، 2008

على ضفاف النهر التليد

على ضفاف النهر التليد.. في مساء دافئ.. تحت ظـــل أغصان شجرة الحب.. عرفت الحياة.. عرفتها مَدرسة لا معلم فيها... فأحسست بصعوبة الدرب.. معلمي كان العطاء كان الوفاء.. كانت القلوب النابضة بالحب.. الحب.. يا مرارة هذه الكلمة التي الكل منا يتقيد بمعنى لها॥ العطاء الوفاء الود الصداقة

لا॥ سطوري أعتذر॥!!

ليسوا هؤلاء معلموا الحياة....

إنما,, مواقفها الصعبة القاسية قلوبها الطيبة المسمى بالأرواح التي بلا روح هي من علمتني كيف أعيش هذه الحياة .. كيف أستطيع أن أميز مرها من حلوها.. كيف أميز الأخلاق بين عاليها وسافلها.. تعلمت وتعلمت ॥وهل العلم ينتهي॥

ابتسمت

ثم بكيت

ثم ابتسمت

آه يادنيانا.. كلما حن قلبي لذكر من أحب أرى الدمع يعانق وجنتي.. وكلما صرخ قلبي من خيانة صاحبي أرى الدمع يعانق وجنتي.. وكلما بكى حبي أرى الدمع يعانق وجنتي॥

الدموع قصة الواقع الغريبة.. وترجمت لمشاعر القلوب المتأثرة.. الدموع بداية كل إنسان على هذه الأرض.. لكنها ليست نهايته.. فإن بكيت اليوم فبإذن الله ستبتسم في الغد.. أوليس ابن آدم يولد باكيا... لكنك إن لم تبكي اليوم ستظل تنتظر أيها القلب المتصخر لحظة البكاء.. إذن ابك أمام مرآتك فقط.. وعلى مصلاك فقط.. فهما من يستحقان أن يرى دموعك.. من يشعر بنا دائماً..؟ غير والدينا وخالقنا.. من يستحق دموعنا..؟ غير والدينا وخالقنا.. من يفهم قصة دموعنا التي إما أن تنهمر وإما أن تسكن محجر العين॥

وإن نزلت تراها على وجنتك تبحث يميناً يساراً عمن يمسحها... دموعنا .. واقعنا الغريب .. دموعنا .. لابد أن تمسح لكي نترك لبتسامتنا مجالا لكي ترسم.. ليس من أجل أحد

إلا أنني أحبك أن تكون شخصاً متبسما॥

فلعل شخصا قد أحبك يوماً من سحر ابتسامتك॥

( ثم ابتسمت )

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

نادراً ما ابتسم وأنا أقرأ ..
ولكن .. وأنا أقرأ لك تلك الأسطر ابتسمت حتى كادت شفتاي ان تتشقق
كم هي راقية تلك السطور وكم انا فخورة بك وبحرفك
وانا أرى كلماتك كأنني أرى جمالك وابداعك فيها

غير معرف يقول...

wooooow

بنت احمد وقسم هالخاطره أثرت فيني كلماتها معبره من جد

موفقه يالغلا

اختك "توتا"

سأكون متابعه لك بإستمرار

غير معرف يقول...

كلمات تدل على رقي الكاتب

كلمات اسرت مخيلتي طيلة قرأئتي لها

كلمات اكثر من ان يقال عنها معبرة

سأكون من المتابعات لكتاباتك دائما

واتمنى لكِ المزيد من التقدم

أختك "فديت روحكـ"

بنت أحمد يقول...

أميرة الورد
تاالله إني لأشتاق لعبق تواجدك هنا
شكراً لذلك الاطراء الجميل أخجلتني
دمت لي ياغالية

بنت أحمد يقول...

"توتا"

بريق تواجدك يعني لي الكثير

ربي مايحرمني من طلتك ,,

يسعدني استمرارك معي وانشاء الله تستمر صداقتنا دوووم وللأبد

بنت أحمد يقول...

"فديت روحك"

مرحبا بك // أظن أن الابداع بدأ ينتشل نفسه من روحك لمدونتي
كم أن سعيدة جداً بتواجدك وبتعليقك المتميز

اتمنى ان أراك دائماً