الأحد، 6 فبراير، 2011

لم تعد بي رغـبة للغربة

لم تعد لي رغبة أبــداً
ما كنت أرعب به عنفوان ,, سذاجة ,,
لا أعلم الغربة عن كل شيء تطاق إلا غربتان
غربة الوطن وغربة القلم ..
نعم ॥ ولاشيء يستحق أن يأخذنا من مشاعرنا من متنفسنا الوحيد من نافذتنا الجميلة
لا الزوج ولا العائلة ولا الدنيا ولا ولا ولا ....
لا أحد يصغي لنا ويسمع لنا وبمكنه أن يخفف عنا عناء الدنيا
سوى سجادة الصلاة والقلم